السبت، 2 مايو 2015

فيديو.. على جمعة : إنكار الحجاب "كُفر"


بوابة الوفد - دنيا و دين - الحجاب

قال الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية الأسبق،  إن حجاب المرأة المسلمة "فرض واجب" فى كل أحوالها، سواء فى الصلاة أو خارجها،  وليس رمزا دينيا للمرأة المسلمة.
وشدد على إنكار الحجاب كـ"إنكار الصلاة" يخرج من الملة وكفر، ولكن كفره لا يتأتى إلا عند القاضى، الذى يسأل هذه المرأة عن نيتها فى هذا الإنكار إن كان عن قصد  عمد واختيار، ولا يحوز لأحد التحقق منه سوى القاضى.
وأوضح أن إخراج المرأة المتخلية عن الحجاب من الملة يكون عند القاضى حتى يتحقق من صحة عقلها، مشيرا إلى أن هناك فرق بين تكفير غير معين وتكفير معين، مؤكدا أن أهل السنة والجماعة كلهم لا يكفرون "معين" أى شخص بعينه إلا بشروط .
 
وأضاف "جمعة" فى لقاءه ببرنامج "والله أعلم" عبر فضائية "سى بى سى"، اليوم السبت، أنه يجب على المرأة أن تستر ما عدا الوجهين والكفيين، أمام ما ليس محرما لها وهذا باتفاق المسلمين سلفا وخلفا وعلماء وعامة والأمة قائلا:"مفيهاش خلاف" كتحريم الزنا وترك الصلاة.
 
وقال إن أصحاب الديانة السيخية استطاعوا بعد الحرب العالمية الثانية أن يسصتدروا قوانين لصالحهم من قبيل حرية العقيد بأن يسيروا بالعمامة والشعر الطويل والخنجر، باعتباره من حرية العقيد، مطالبا العالم بأن يسمحوا للمرأة المسلمة بارتداء الحجاب بقوانين دولية.
 
وأشار إلى أن الفرض يعاقب تاركه ولا تترك الفرض إلا لعذر كما قلنا للمرأة فى البوسنة حين كانوا يقتلن إذا ارتدين الحجاب، بعدم ارتداءه للضرورة للحفاظ على حياتهن.







المصدر الوفد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.